Tag

سوريا Archives - إحسان للإغاثة و التنمية

أهمية المراكز الصديقة للطفل

By | أخر الأخبار, الحماية

تعدّ المساحات الصديقة للطفل البيئة الآمنة لدعم حقوق الطفل ورفاهيته في ظل الظروف الطارئة، تقوم مؤسسة إحسان من خلال قطاع الحماية بتقديم الحماية للأطفال عبر تزويدهم بمساحة آمنة يمكنهم من خلالها المشاركة بأنشطة منظّمة للّعب والتأقلم والتعبير عن أنفسهم، كما تقوم المساحة الآمنة برفع التوعية حول المخاطر التي يتعرض لها الأطفال، بالإضافة إلى حشد الطاقات المجتمعية للبدء بعملية توفير بيئة صحيّة ومحميّة للأطفال، وتقديم معلومات عن الخدمات وأشكال الدعم المختلفة المتوفرة في المنطقة.

الأطفال في ظل الحرب في سوريا

تعرّض الكثير من الأطفال لأنواع مختلفة من العنف والاستغلال في ظل الحرب، إضافة لضعف الإمكانات التي تساعد في توفير بيئة آمنة وداعمة وخدمية للأطفال، عدا عن الجهل الكبير بحقوق الأطفال وأشكال الإساءة التي يتعرضون لها بشكل يومي من قبل المجتمع، الأهل، أو حتى القرناء.

بعد 10 سنوات من الصراع في سوريا، وبحسب التقرير الصادر عن UNICEF فإن %90  من الأطفال بحاجة إلى دعم، لأن الحرب والأزمة الاقتصادية ووباء كورونا كل ذلك يدفع الأسر إلى حافة الهاوية.

 تقوم برامج حماية الطفل بتوفير بيئة داعمة غنية بالأنشطة والخدمات التي تساعد في رفع مستوى الرفاه النفسي للأطفال، حيث تؤمن لهم خدمات إدارة الحالة الحاجات الأساسية التي تمنع الإساءة، العنف أو الاستغلال بكافة أشكاله، في حال غياب هذه الخدمات بشكل مجاني في المجتمع، إضافة إلى خدمات الدعم النفسي الاجتماعي التي تساعد في توفير بيئة صديقة للطفل ضمن المساحات المخصصة لهم وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم تجاه المجتمع.

أهمية المراكز الصديقة للطفل

هناك عدة أسباب تجعل من برنامج حماية الطفل خلال الأزمات أمراً بالغ الأهمية، حيث أن الأطفال هم المجموعات الأكثر ضعفاً، ويؤدي اعتمادهم على البالغين للحصول على الرعاية إلى ضعفهم وجعلهم عرضةً للمخاطر.

خلال حالات الطوارئ، تظهر عدة عوامل تجعل الأطفال أكثر عرضة للخطر، وهذا يتضمن عوامل النزوح والانفصال عن الأهل أو المجتمع، بالإضافة إلى فقدان أحد الأبوين أو فقدان شخص عزيز، وأيضاً فقدان المنزل والممتلكات، كل هذه العوامل من شأنها أن تهدد حياة الطفل، كما أن انخفاض مستوى الأمن والسلامة والاعتماد على المساعدات الإنسانية يعني أن الأطفال أصبحوا عرضة للعنف والاستغلال والإساءة، بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الظلم، وسوء معاملة مقدمي الرعاية. بالتالي فإن ضعف خدمات حماية الطفل خلال الأزمات فيما يتعلق بأمور الأمن والعدالة والخدمات الاجتماعية قد تؤدي إلى خلق بيئة مليئة بالانتهاكات في حق الأطفال.

ماذا فعلنا؟

عملت مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية من خلال مراكزها الصديقة للطفل على تقديم كافة الأنشطة التي يمكنها تأمين حياة أفضل للأطفال، بالإضافة إلى الفرق الجوالة والاستجابة الطارئة، لتحقيق أكبر وصول لمساعدة الأفراد المتضررين. كان ذلك في عدة مناطق جغرافية في سوريا، في كلٍ من ريف دمشق وحمص وريفها، وريف درعا في 2016، وبعد ذلك تم تركيز نقاط العمل في شمال غربي سوريا، بسبب النزوح في 2018. حيث منذ 2016 تم افتتاح 9 مراكز دعم للشباب واليافعين، و27 مركز صديق الطفل، وأكثر من 40 فريق جوال، وتم تقديم خدمات من خلالهم إلى أكثر من  328 ألف  طفل وطفلة، وخدمات إدارة الحالة إلى 4,600  طفل  وطفلة، وأكثر من 5,700 من مقدمي الرعاية.

ووفقاً لتجربة مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية، فإن أنشطة حماية الطفل تترك أثراً إيجابياً في المجتمع، حيث أن تلك الأنشطة مُعَدّة لاستهداف كافة أفراد المجتمع (الأطفال – مقدمي الرعاية – أفراد المجتمع)، حيث تقع مسؤولية حماية الطفل من كافة أنواع الانتهاكات على تلك المجموعات.

 

افتتاح مركز إبداع المرأة في جرابلس

By | أخر الأخبار, الحماية

بحضور #مندوبة عن وزراة #الأسرة والسياسات #الاجتماعية #التركية، ومندوبين من #المجلس_المحليقامت مؤسسة #إحسان_للإغاثة_والتنمية بافتتاح مركز #إبداع_المرأة في مدينة #جرابلس ليكون عوناً في دعم السيدات من خلال تقديم العديد من دورات #الدعم_النفسي_الاجتماعي والتدريبات المهنية المختلفة#للنساء و #اليافعات والتي تساهم في إكسابهن المهارات العملية اللازمة للدخول إلى الحياة المهنية وتحسين حياتهن الاجتماعية.

Women’s Creativity Center – in Al-Mashhad district – ‪#‎Aleppo

By | الحماية

In order to strengthen the Syrian Woman’s Capacity, Women’s Creativity Center; one of ‪#‎Ihsan‬ for relief and development’s centers, which is exist in Al-Mashhad district – ‪#‎Aleppo‬ governorate, is providing psycho-social support services for Women, and it includes parents skills, sessions, first aids, sewing and hairdressing, in addition to awareness campaigns, and all are under Women Empowerment Program.

‪#‎Syrian_Forum

IhsanRD is implementing an agricultural Development Project in Idlib Governorate.

By | برنامج الأمن الغذائي وسبل العيش
In pursuit of achieving #Food Security, and the contribution to improve the livelihoods, also to reduce the suffering our families are living nowadays. Ihsan for relief and development is implementing an agricultural development project (between olive trees) in #Kafar_Takhareem – north of Idlib governorate.
The project covers 2200 acres with two crops; chickpeas and bean, and the project is being implemented by the farmer of the same area in addition to other IDPs.
#Ihsan institution had focused on applying training workshops for the farmers, about the techniques used in this kind of agriculture.
#Syrian_Forum

The Home Gardens’ Project of Ihsan’s project at rural ‪#‎Homs‬, Syria

By | برنامج الأمن الغذائي وسبل العيش

The Agriculture Project is considered as one of the most important resources of ‪#‎Food_Security‬ and income for more than 190 thousand of people in the north of rural ‪#‎Homs‬, and the current siege is posing a direct threat on people’s life there.

The Home Gardens’ Project is considered as one of Ihsan’s project, in which it aims to achieve the Food_Security, and reduce the suffering that our families are living nowadays.

projects in WASH program, ‪#‎Ihsan‬ started the first phase in preparing an artesian well in Aleppo

By | المياه والصرف الصحي

Civilians in ‪#‎Syria‬ are not only suffering from ‪#‎bombing‬, they are also suffering a drinking ‪#‎water‬ crisis and lack of alternatives.

It is an endless humanitarian crisis, the lack of the basic life requirements, such as food, drinking water, healthcare and education, and the growing problem of water scarcity and the difficulty to obtain it, all made civilians seek for alternatives to sustain life.

Within its series of projects in WASH program, ‪#‎Ihsan‬ for Relief and Development started the first phase in preparing an artesian well to provide a reliable clean source of drinking water to reach 4000 people in Babis, in rural Aleppo

IhsanRD contributes to the support of the educational process in Syria through its educational programs.

By | التعليم

Death machine continues to harvest more lives and thousands of schools in ‪#‎Syria‬ are being destroyed.

According to international organizations statistics, about five thousand‪#‎schools‬ have been partially or completely destroyed in Syria, which deprived thousands of students from ‪#‎education‬.

In their attempt to find solutions, some institutions have established temporary field schools in less dangerous areas, in addition to repairing and rehabilitation of partially destroyed schools.

Ihsan Relief & Development contributes to the support of the educational process in Syria through its educational programs.
‪#‎Ihsan‬ has already managed to prepare and rehabilitate 3 schools in‪#‎Anadan‬‪#‎Khan‬ Alasl and ‪#‎Kafrbesin‬ in Aleppo.