Category

الأخبار

المراكز المجتمعية ودورها في تمكين أهالي الشمال السوري

By | أخر الأخبار, الأخبار, الحماية
تهدف المراكز المجتمعية إلى تمكين النازحين والمجتمعات المضيفة وتعزيز مشاركتهم في اتخاذ القرارات التي تؤثر على حياتهم بشكل أفضل، من خلال تحديد الاحتياجات والإمكانيات المتوفرة لإيجاد الحلول العملية وتنفيذها.
ضمن مشروع الحماية في مؤسسة إحسان يعمل مركز قباسين المجتمعي في منطقة الباب على تقديم خدمات الحماية المتخصصة وغير المتخصصة للأفراد والتي تشمل:
١- دعم المبادرات المجتمعية وهياكل الحماية المجتمعية.
٢- جلسات دعم نفسي وخدمات إدارة الحالة والعنف القائم على النوع الاجتماعي
٣- تقديم جلسات التوعية القانونية والمساعدة القانونية والاستشارات.
كما يساهم المشروع في تحديد الاحتياجات الهامة للحالات الإنسانية ضمن برنامج الحماية ويعزيز آليات حماية
المجتمع لأكثر من2900  مستفيد.
وتضمنت نشاطات المركز الأخيرة، تشكيل أربع لجان مجتمعية للذكور والإناث في مدينة قباسين والمخيمات المجاورة. حصلت هذه اللجان على مجموعة من التدريبات حول
حماية الطفل أثناء الأزمات من خلال:
• التعرف على مفاهيم «الطفل – حقوق الطفل – حماية الطفل»
• التعرف على مفهوم الأزمة وأثرها على الأطفال
• التعرف على ردود فعل الأطفال أثناء الأزمات
• التعرف على أشكال الإساءة المختلفة الموجهة للأطفال
• التعرف على سياسة صون الطفل ومدونة السلوك
• التعرف على مفاهيم أساسية لإدارة الحالة
• التعرف على مفهوم الضعف والهشاشة ومستويات المخاطر.
• التعرف على أنسب الإجراءات خلال عملية الإحالة.
وذاك لتحقيق الفائدة المرجوة من الفعاليات والأنشطة التي ستنفذها هذه اللجان في مجال حماية الطفل خلال المشروع.

جامعة “غازي عنتاب” توقع اتفاقاً مع منظمة “إحسان” لتأهيل كلية اعزاز

By | أخر الأخبار, الأخبار, الصحافة

وقّعت رئاسة جامعة غازي عنتاب التركية، مع منظمة “إحسان للإغاثة والتنمية”، ومؤسسة “بناء للتنمية”، اتفاقاً ثلاثياً، لإعادة تأهيل مبنى كلية العلوم الإسلامية في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وتم توقيع الاتفاق في مبنى إدارة الجامعة التركية، أمس الخميس، بين رئيس الجامعة عارف أوزايدين، والمدير التنفيذي لمنظمة “إحسان”، براء الصمودي، ورئيس مؤسسة “بناء”، محمد عمار العظمة.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة “إحسان للإغاثة والتنمية” براء الصمودي، إنه من المتوقع أن يكون بناء كلية العلوم الإسلامية في مدينة اعزاز، والتابع

لجامعةغازي عنتاب، جاهزاً خلال شهر ونصف.

ويستقبل البناء المذكور، طلاب كلية العلوم الإسلامية مبدأياً، وفق دراسة لتوسعته، كي يستقبل طلاباً من اختصاصات إضافية مستقبلاً.

وافتتحَت كلية العلوم الإسلامية في مدينة اعزاز، في أكتوبر/تشرين الأول 2019، بقرار من الرئاسة التركية، وتضم 146 طالباً، فيما يجري التخطيط لزيادة عدد الطلاب والاختصاصات في فرع الجامعة التركية في اعزاز.

وكان القرار الرئاسي التركي، قد نص على افتتاح كليات ومعاهد لجامعة غازي عنتاب، في شمال غرب سورية، منها كليات للتربية، والعلوم الإدارية والاقتصادية، والإسلامية، موزعة بين مدن عفرين والباب واعزاز، وقبل ذلك تم إنشاء معهد مهني يتبع للجامعة في مدينة جرابلس.

وفي أغسطس/آب 2020، تم إضافة قسمين لكليات جامعة غازي عنتاب في مدينة الباب، وهما العلوم السياسية والإدارة العامة، إضافة لأقسام جديدة في كلية التربية بمدينة عفرين، وهي الرياضيات والعلوم الاجتماعية والطبيعية.

المصدر: السورية.نت

الاستجابة الإنسانية عبر الحدود

By | أخر الأخبار, الأخبار, المقاطع المصورة
في كل يوم تعبر المساعدات الإنسانية عبر الحدود من تركيا إلى الداخل السوري للوصول إلى المجتمعات المتضررة من الحرب المستمرة منذ 7 سنوات.
لا تزال الحاجة ماسة للدعم الطبي والغذائي والاجتماعي والتعليمي وتقديم المأوى للنازحين والعمل على إعادة تأهيل البنى التحتية ودعم سبل العيش للأهالي الصامدين، وكل ذلك يتم تنسيقه من خلال استجابة المنظمات الإنسانية السورية والدولية عبر الحدود.
معاً من أجل دعم الاستجابة الإنسانية عبر الحدود.

“القصف الغاشم” تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان حول استخدام البراميل المتفجرة في سوريا

By | أخر الأخبار, الأخبار, الصحافة
وقد أسفرت هذه الهجمات بالبراميل عن مقتل 10.763 مدنيا، بينهم 1.734 طفلاً، 1.689 امرأة (أنثى بالغة). بالإضافة إلى ذلك، تم تسجيل ما لا يقل عن 565 هجوماً على مرافق مدنية حيوية استخدمت فيها البراميل المتفجرة، منها 76 على مراكز طبية و 140 على مدارس و 160 على مساجد و 50 في الأسواق.

لقراءة التقرير كاملاً من موقع الشبكة السورية لحقوق الإنسان

متضامنون مع كريم، فريق إحسان يقف لأجل كريم الذي فقد عينه وأمه في قصف على الغوطة

By | أخر الأخبار, مكتبة الوسائط المتعددة, الأخبار
لعيون كريم , عيوننا لأجل كريم
بهذه الشعارات وقف فريق مؤسسة إحسان معبرين عن تضامنهم مع الطفل السوري كريم من سكان الغوطة الشرقية المحاصرة منذ ما يزيد عن 5 سنوات وتتعرض يوميا للقصف المتوحش الذي غالبا ما يطال المدنيين ليوقع ضحايا بالعشرات من أمثال كريم وأمه التي فقدها نتيجة قصف على سوق محلي في بلدة حمورية في الغوطة وفقد معها عينه وأجزاءا من جمجمته، ليكون كريم أيقونة معبرة عن المئات بل الآلاف من أطفال الغوطة الشرقية المحاصرين جوعاً المستشهدين كل يوم تحت قصف لا يرحم.
    widget demo ar”][/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

    حسب منظمة الصحة العالمية 480 حالة بحاجة إلى إخلاء طبي من الغوطة حيث أعلى معدل لسوء التغذية في سوريا

    By | أخر الأخبار, الأخبار
    * لا يوجد بعد ضوء أخضر من الحكومة السورية لعملية الإخلاء – منظمة الصحة العالمية
    * ما يقرب من 500 حالة تعاني من الأمراض المزمنة
    * أعلى معدل لسوء تغذية في سوريا – الأمم المتحدة
    جنيف، 6 كانون الأول (رويترز) – ذكرت منظمة الصحة العالمية اليوم الاربعاء ان حوالى 500 مريض وجريح ما زالوا بانتظار الإخلاء الطبي من الغوطة الشرقية في ريف دمشق الأمر الذي لم توافق عليه بعد الحكومة السورية في دمشق.
    وقالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا إليزابيث هوف إن معدلات سوء التغذية في المنطقة المحاصرة الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة، والتي تبعد نحو 45 دقيقة بالسيارة عن العاصمة، هي الآن أعلى نسبة شهدتها سوريا منذ بداية الأزمة.
    وكانت الامم المتحدة قد دعت القوى الدولية منذ اسبوع الى المساعدة في ترتيب عمليات الإخلاء بقولها أن الغوطة الشرقية اصبحت “حالة طوارئ انسانية”. وقال مبعوث الامم المتحدة جان ايغلاند ان تسعة مرضى كانوا في الانتظار قد لقوا مصرعهم فى الاسابيع الاخيرة.
    وصرحت هوف من دمشق لرويترز: “لم توافق الحكومة السورية على الإخلاء الطبي بعد”. واضافت “لا يوجد أي تحرك حتى الآن”.
    واضافت ان قائمة المرضى ذوي الاولوية قدمت من المنطقة التى تسيطر عليها المعارضة منذ حوالى أربعة أسابيع.
    وذكرت هوف أن ما يقرب من 200 طفل موجودون ضمن القائمة المتزايدة للأمم المتحدة والذين يعانون اساسا من أمراض مزمنة حادة مثل الفشل الكلوى والسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.
    وقالت بأن من بين حالات الإخلاء ذات الأولوية بعض جرحى الحرب. ويسعى أكثر من 400 من أقارب حالات الإخلاء الـ 480 إلى اصطحاب المرضى للعلاج في مستشفيات دمشق.
    وقد قامت طائرات يعتقد بأنها سورية وروسية بالقصف الشديد على مناطق سكنية مزدحمة في الغوطة الشرقية، مما أسفر عن مصرع ما لا يقل عن 27 شخصا وإصابة العشرات فى الأسبوع الثالث من الهجوم الذي يزداد تصعيداً، وفقا لما ذكره السكان وعمال الإغاثة ومراقبي الحرب يوم الاثنين.
    وقالت هوف إن دراسة استقصائية غذائية أجريت في الغوطة الشرقية خلال النصف الأول من تشرين الثاني جمعت بيانات عن أكثر من 300 طفل تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات. وقالت منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية فى نتائجها “ان نتائج بيانات المسح تشير الى تدهور الوضع الغذائى بين الاطفال دون سن الخامسة”.
    ووجد أن 11.9% من الأطفال الذين تم فحصهم يعانون من سوء التغذية الحاد عامة، بما في ذلك 1.6% يعانون من سوء التغذية الحاد والشديد، والذي يمكن أن يسبب تهديداً على حياتهم.
    ووقالت بأن الوكالات الإغاثية تقوم بتقديم خدمات التغذية العلاجية والوقائية المنقذة للحياة في الغوطة الشرقية من خلال خمس مرافق صحية وسبع عيادات متنقلة في دوما وحرستا وكفر بطنا.
    وأضافت هوف “لقد سلمنا 8 أطنان من الإمدادات الطبية الى الغوطة الشرقية الشهر الماضي، لكن ذلك غير كاف”.

    لقراءة المقال الأصلي في موقع رويترز

    بيان من بانوس مومتزيس، منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي للأزمة السورية بشأن التصعيد الأخير للعنف في سوريا

    By | أخر الأخبار, الأخبار, الصحافة

    مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية

    عمان، 5 تشرين الأول 2017

     

    إنني أشعر بالصدمة إزاء التقارير الواردة عن ارتفاع أعداد الضحايا المدنيين بسبب الهجمات الجوية المكثفة في سوريا. وقد استهدفت الضربات الجوية المباشرة المستشفيات وسيارات الإسعاف والمدارس والنازحين الهاربين من العنف وقد أسفرت عن مقتل وإصابة المدنيين الأبرياء. وكان شهر أيلول / سبتمبر أكثر الشهور دموية في عام 2017 بالنسبة للمدنيين حيث وردت تقارير يومية عن هجمات على مناطق سكنية أسفرت عن مئات الوفيات والإصابات كنتيجة لتصاعد العنف.

    في هذا الأسبوع، أدت الغارات الجوية على مدينة الرقة إلى مقتل العشرات وإصابة كثيرين آخرين. ولا يزال حوالي ثمانية آلاف شخص محاصرين في المدينة. وفي الفترة ما بين 19 و30 أيلول / سبتمبر، ادت الغارات الجوية على المناطق السكنية في إدلب الى مقتل 149 شخصا على الأقل، معظمهم من النساء والأطفال. فالهجوم على المرافق الطبية يحرم المدنيين من حقهم في الرعاية الطبية المنقذة للحياة. وقد اضطرت المدارس والمستشفيات في إدلب إلى الإغلاق بسبب الخوف من استهدافها. وأدت ثلاثة انفجارات في مدينة دمشق الى مقتل 20 شخصا واصابة 15 اخرين بجروح. وأبلغ عن وقوع إصابات بين المدنيين في ريف دمشق وحماة وحلب ودير الزور.

    وأود أن أثني على العمل الهائل الذي يضطلع به العاملون في المجال الإنساني، ولا سيما الموظفون المحليون. إن عمال الإنقاذ يخاطرون بحياتهم بشكل يومي لمساعدة الآخرين. ومن المؤسف وقوع قتلى وجرحى في صفوف العاملين في الإغاثة الإنسانية خلال محاولتهم إنقاذ الأرواح.

    وتدعو الأمم المتحدة جميع أطراف النزاع إلى اتخاذ جميع التدابير الفورية لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية في جميع أنحاء سوريا. إن استهداف المدنيين والمرافق بما في ذلك المستشفيات وغيرها من المرافق الطبية هو أمر غير مقبول، ويشكل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي وقد يصل إلى حد جرائم الحرب. ويجب على جميع أطراف النزاع احترام التزاماتها الدولية والتصرف بطريقة تكفل حماية المدنيين والعاملين في المجال الإنساني.

    Ihsan for Relief and Development completed the data collection phase in Lattakia,

    By | أخر الأخبار, الأخبار

    Ihsan for Relief and Development, an organization under the umbrella of the Syrian Forum, has just completed the data collection phase of the ongoing needs assessment in Lattakia, led by the Needs Assessment Department. The objective of the multi-sectoral assessment is to identify the major gaps in the non-government controlled area in order to build adequate projects in response. The Ihsan team on the ground began the assessment after receiving an in-depth training on tools and methodology. The assessment was gathered information from heads of relief committees, heads of hospitals, school managements, a random sample of civilians as well as well-known leaders of the community.

    Distributing health baskets provided by the World Food Program

    By | أخر الأخبار, الأخبار

    Ihsan for Relief and Development signed a contract for receiving and distributing health baskets provided by the WFP during September 24-25-26, 2014. A group of international monitors oversaw the operation of receiving and transporting the baskets on Syrian soil. The WFP provided approximately 5000 food baskets with a variety of grains, oils and canned foods. The number of beneficiaries of this project is estimated to be 25,000 people. It is worth noting that each basket weighs 50 kgs.

    Power supply project in Der Ezzor

    By | أخر الأخبار, الأخبار

    Syrian Forum’s Ihsan for Relief and Development completed a power supply project in Al-Hatleh village in Der Ezzor. The project entailed the purchasing, transporting, and installing of an electric power generator. The project ensures pumping water directly to village houses. Approximately 39000 people live in Al-Hatleh.