مؤسسة إحسان تختتم مشروع مراكز دعم إبداع المرأة في 2017 والتحضير للتوسع في العام الجديد

اختتام الدورة النهائية لعام 2017 ضمن مشروع مراكز دعم إبداع المرأة الذي تنفذه مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية في كل من أرمناز وصوران وجرابلس بالإضافة إلى مركز قباسين الذي تم افتتاحه مؤخراً وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته المراكز الثلاثة الأولى في تقديم الدعم للنساء والفتيات المشاركات فيه من حيث تنمية المهارات الحياتية وتقديم نشاطات الترفيه ورفع الوعي. تتضمن المراكز نشاطات وصفوف متعددة في محو الأمية وتعلم مهارات الحاسوب وصفوف الخياطة وحياكة الصوف ودروس اللغة الإنكليزية ودورات تعلم الحلاقة النسائية، بالإضافة إلى جلسات تستهدف الفتيات في المهارات الحياتية. كما ويوجد ضمن نشاطات المراكز فرق جوالة تقوم بجلسات توعية للنساء والفتيات خارج المركز.
حنان إحدى المشاركات في المركز قالت: “التحقت بمركز دعم إبداع المرأة التابع لمؤسسة إحسان لكي أتعلم الخياطة وأطور مهارات العمل لدي حتى استطيع بدء مشروعي الخاص والذي أحلم به منذ صغري بأن أكون قادرة على تصميم وصنع الفساتين الجميلة للعرائس. لقد كان المركز عوناً كبيراً لي وأظن أنني الآن قادرة على تحقيق حلمي”
وقد قالت الآنسة مجد مسؤولة المشروع ضمن مؤسسة إحسان: “خلال عام 2017 شاركت 6000 امرأة وفتاة في مراكز دعم إبداع المرأة ضمن صفوف النشاطات المجدولة بشكل دوري داخل المراكز، بالإضافة إلى 18000 امرأة وفتاة استطاع فريق المشروع الوصول إليهن ضمن نشاطات التوعية والترفيه خارج المركز. وقد استطاعت مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية مساعدة هذه النساء من خلال مشروع مراكز دعم إبداع المرأة على اكتساب المهارات الحياتية وتمكينهن للاعتماد على أنفسهن ورفع وعيهن بأهمية دورهن في المجتمع وتطوير مهارات التواصل مع أسرهن، بالإضافة لمحاضرات خاصة بالأمهات للتعامل مع أطفالهن”
وإلى جانب النشاطات المجدولة داخل المراكز وخارجها، استطاع فريق المشروع توزيع 27000 سلة كرامة للنساء والفتيات ضمن المنطقة من العوائل التي نزحت حديثاً.
ومع نهاية 2017 وبداية العام الجديد ستستمر مؤسسة إحسان بمشروع مراكز دعم إبداع المرأة في 2018 بخطة تهدف فيها إلى نشر التجربة الناجحة لهذه المراكز إلى أماكن أخرى في المحافظات السورية.
وتعمل مؤسسة إحسان من خلال المشاريع التي تنفذها على دعم وتمكين المرأة السورية والوصول إليها عبر برامجها المتنوعة مثل مراكز دعم إبداع المرأة الذي يقوم بتنفيذه برنامج الحماية ضمن مؤسسة إحسان، بالإضافة إلى مشروع مراكز التنصيع الغذائي في كل من محافظتي درعا وإدلب ضمن برنامج الأمن الغذائي وسبل العيش والذي يهدف إلى تمكين النساء الأرامل والمتضررات بشكل مباشر من الحرب في سوريا من خلال تجهيز المراكز وإقامة التدريبات اللازمة للنساء ليكن قادرات على العمل في هذه المراكز وإدارتها بالشكل الأمثل، ومن ثم يقوم فريق إحسان بتزويدها بالمواد الأولية اللازمة ليتم تصنيعها ضمن المراكز ثم تقديم المنتج النوعي إلى السوق المحلي بإيدي النساء السوريات.