الأمم المتحدة تطالب بحماية المدنيين في محافظة دير الزور، سورية

 

مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية

تدعو الامم المتحدة جميع اطراف النزاع في سورية إلى ضمان حماية المدنيين من آثار العنف المتزايد في شرق دير الزور، حيث تشير التقارير عن وقوع ضحايا وجرحى مدنيين بسبب الضربات الجوية في الأيام الاخيرة.

وقال راميش راجاسينغهام، القائم باعمال المنسق الإقليمي الانساني للازمة السورية: “إن الأمم المتحدة تشعر بالقلق البالغ إزاء سلامة وحماية جميع المدنيين من رجال ونساء وأطفال والذين يقعون ضحايا لاستمرار القتال والغارات الجوية والعمليات العسكرية في دير الزور”.

وأتبع: “أدعو جميع الأطراف إلى بذل قصارى جهدها لضمان سلامة المدنيين أثناء العمليات العسكرية والالتزام الصارم بمبادئ القانون الدولي الانساني والتي تفرض الحرص والملاءمة واتخاذ كافة الاحتياطات أثناء القتال وللحد من آثاره”.

ففي 14 أيلول/سبتمبر، قيل إن عشرات المدنيين قتلوا في أعقاب عدد من الغارات الجوية في المناطق الشرقية لمحافظة دير الزور. وفي 10 أيلول/سبتمبر، ضربت غارات جوية نقطة عبور في بلدة البوليل، مما أسفر عن قتل وجرح عشرات المدنيين.

2٬636 تعليق